متصدر

تسفير مسؤول إيراني من دورة الألعاب الأسيوية بسبب حادثة تحرش جنسي

تسفير مسؤول إيراني من دورة الألعاب الأسيوية بسبب حادثة تحرش جنسي

أعلن المجلس الأولمبي الأسيوي رسمياً عن طرد مدير التجهيزات في المنتخب الإيراني لكرة القدم من دورة الألعاب الأسيوية التي تنطلق الجمعة القادم في مدينة إنشيون بكوريا الجنوبية بسبب حادثة تحرش جنسي.

وقد إعتمد المجلس الأولمبي بقراره على تحقيقات الشرطة الكورية التي أسفرت عن ثبوت التهم الموجهة إلي أحمد أميره (38 عاماً) بالتحرش الجنسي مع أحد المتطوعات الكوريات (21 عاماً).

وقال المدير العام للمجلس الأولمبي حسن مسلم في بيان له عن حادثة التحرش: “لم يكن تحرشا جسديا بل لفظيا”.

وأضاف: “لن يتسامح المجلس مع أي تصرف من هذا القبيل وسوف نتخذ مواقف صارمة لمثل هذه الأفعال ولذلك فقد تم إستبعاد المتهم من الألعاب”.

كما طلب المجلس من اللجنة الأولمبية الإيرانية إعادة المسؤول إلى بلاده.

شاركنا بتعليقك