متصدر

جدل في منتخب البرازيل بسبب شارة القيادة

نيمار

حالة جدل كبيرة ومشاكل داخل الغرف المغلقة، يعيشها المنتخب البرازيلي هذه الأيام بسبب شارة القيادة التي إنتقلت من تياجو سيلفا إلى نيمار جونيور، بأمر المدير الفني الجديد، السيد كارلوس دونجا، وذلك في أولى قراراته بعد إعلان وجوده على رأس القائمة الفنية الخاصة لراقصي السامبا.

وأعطى دونجا شارة القيادة إلى نيمار، دون أن يتحدث مع الكابتن السابق سيلفا، مما جعل لاعب باريس سان جيرمان يعبر عن إستيائه من تصرف المدرب، ومن زميله نيمار الذي لم يتحدث معه حول الأمر، لأن سيلفا عرف الخبر من وسائل الإعلام.

وهذه الحالة لا تعتبر الأولى للمنتخب البرازيلي، حيث حصل سيلفا على شارة الكابتن في وجود داني ألفيش الأقدم منه، لكن جاء الأمر بالتفاهم مع ألفيش، ولكن في حالة نيمار، إتخذ دونجا القرار منفرداً دون وصاية من أحد.

شاركنا بتعليقك