متصدر

عدوى داعش تنتقل الى ملاعب كرة القدم .. فيديو

عدوى داعش تنتقل الى ملاعب كرة القدم

إستقبلت جماهير ستاندرد لييج البلجيكي، ستيفان ديفور، لاعب أندرلخت الحالي وفريقهم السابق، إستقبالاً عدائي لأبعد الحدود، بعدما اعتبرت رحيل اللاعب إلى الغريم التقليدي أندرلخت بمثابة الخيانة الكبرى التي يستحق عليها العقاب على طريقة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”.

مشجعي ستاندرد لييج رفعوا لافتة ضخمة، رسموا عليها صورة مقاتل يحمل سيفاً في يده اليمنى ورأساً مقطوعاً في اليد الأخرى، بالإضافة إلى عبارة “أحمر أم مقتول”، إشارةً إلى قميص النادي الأحمر.

اللافتة تسببت في مضايقة ديفور، الذي إنفجر غضباً في الدقيقة 53 وقام بتسديد الكرة اتجاه جماهير أصحاب الأرض، ليجبر الحكم إلى إشهار البطاقة الحمراء في وجهه، بعدما سبق له تلقي بطاقة صفراء في الشوط الأول.

الجدير بالذكر هو أن ديفور سبق له اللعب في صفوف لييج لمدة 5 مواسم من 2006 إلى 2011، بعدها انصم إلى بورتو البرتغالي لمدة 3 مواسم، وعاد في بداية الموسم الحالي إلى الدوري البلجيكي ليلعب في صفوف أندرلخت، الغريم الأزلي للفريق “الأحمر”.

الفيديو:

شاركنا بتعليقك