متصدر

عين ريـال مدريد على أول ألقاب موسم 2015/2014 بمواجهة إشبيلية العنيد

ريال مدريد وإشبيلية

يفتتح مساء اليوم الثلاثاء ريـال مدريد وإشبيلية الموسم الجديد بخوض أول مباراة رسمية لهما عندما يلتقيان في العاصمة الويلزية كارديف من أجل التتويج بلقب “كأس السوبر الأوروبي” ، ولدى كل منهما رغبة كبيرة في تحقيق أول بطولة خلال الموسم الجديد لتمنح اللاعبين الدعم المعنوى المطلوب مع بداية الموسم.

النادي الملكي يخوض هذه المباراة بصفنه بطل دوري أبطال أوروبا في الموسم الفائت إثر فوزه الدراماتيكي على جاره في نفس المدينة أتلتيكو مدريد 4-1 في الوقت الاضافي، بينما يخوض النادي الأندلسي اللقاء بعد تتويجه بلقب “اليوروبا ليغ” بفوزه على بنفيكا بركلات الجزاء الترجيحية.

تلك حقائق نقدمها للمشاهد قبل انطلاقة هذه المباراة:

* المكان: ملعب “كارديف سيتي” في مدينة كارديف عاصمة ويلز

* السعة: 26828 مشجع

* التوقيت: الثلاثاء 12 أغسطس الساعة 21:45 بتوقيت مكة المكرمة (18:45 بتوقيت غرينتش)

* الحكم: الإنجليزي مارك كلاتنبيرغ

* التشكيلة المحتملة

ريـال مدريد : كاسياس، كوينتراو، بيبي، راموس، كارفاخال، مودريتش، كروس، رودريغيز، رونالدو، بنزيمة، بيل.

[team1]

إشبيلية : بيتو، مورينو، باريخو، فازيو، كوكي، إيبورا، كريشوياك، فيدال، أسباس ، خايرو، باكا.

[team2]

* احصاءات أساسية

– لقاء اليوم بين الفريقين يعد أول لقاء إسباني خالص على لقب السوبر الأوروبي منذ عام 2006، حينها سحق إشبيلية خصمه برشلونة بثلاثية نظيفة.

– أخر 13 لقاء جمعت بين الفريقين، شهدت تسجيل 64 هدف، بمعدل 4.9 هدف في المباراة الواحدة.

– كريستيانو رونالدو سجل 16 هدف أمام إشبيلية طوال مسيرته مع الريـال في الليغا الإسبانية، أكبر عدد من الأهداف يسجله اللاعب في مواجهة أي نادي آخر.

رونالدو أمام إشبيلية

– تعد مباراة اليوم الثانية عشرة التي تُلعب على كأس السوبر الأوروبي، الأندية المتوجة بدوري أبطال أوروبا كانت لها الغلبة في 6 مرات، أما أندية اليوروبا ليغ (كأس الإتحاد الأوروبي سابقا) فنجحت بتحقيق الفوز في 5 مرات.

– تقاسم الناديان الفوز في الموسم الماضي، الريال إكتسح إشبيلية في مباراة الذهاب على أرضه 7-3، بينما رد إشبيلية الإعتبار بين جمهوره في مرحلة الإياب بالفوز على الميرنغي 2-1.

* توقع متصدر

 – مباراة من المتوقع أن تشهد إثارة كبيرة منذ البداية بالنظر إلى الفلسفة الهجومية التي ينتهجها الناديين.

– كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريـال يعرف كيف يتعامل مع مثل هذه المباريات، حيث سبق له وأن خطف لقب كأس السوبر الأوربي من إشبيلية عندما كان يدرب نادي ميلان.

– ريـال مدريد قام بتعزيز صفوفه بلاعبين من أعلى طراز خلال فترة الإنتقالات الصيفية، نخص بالذكر الكولومبي الممتع خاميس رودريغيز القادم من موناكو الفرنسي، ومهندس الهجمات الأنيق الألماني توني كروس الذي جاء من بايرن ميونيخ.

– إشبيلية يملك مدرب قدير بـ أوناي إيمري الذي يتميز بحماسة وإندفاعة الشباب التي تنعكس بشكل إيجابي على لاعبيه بأرضية الملعب، لكن ينقص صفوفه اللاعبين القادرين على مقارعة نجوم الريـال.

ريـال مدريد يتوج باللقب على حساب إشبيلية في الوقت الأصلي.

النتيجة النهائية : ريـال مدريد 3 – إشبيلية 1 .

شاركنا بتعليقك