متصدر

مشجع مريض يفارق الحياة سعيدا بعد حضوره مباراة فريقه المفضل .. صور

مشجع بلجيكي مريض يلفظ انفاسه الاخيرة بعد حضور مباراة فريقه المفضل

حقق مشجع بلجيكي آخر أمانيه بحظور مباراة لفريقه المفضل كلوب بروج قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بعدها بيومين، بعد صراع طويل مع المرض.

لورنزو شونبيرت (41 عاماً)، مشجع قديم لنادي بروج، جلس رفقة زوجته وطفلته دينا (7 أعوام) في المقصورة الخاصة لملعب يان بريديل، لمتابعة فريقه وهو يحقق فوزاً على غريمه موسكرون بثلاثية نظيفة، قبل أن يتجه إلى إحدى العيادات لتلقي حقنة الموت الرحيم.

لورنزو خضع إلى 37 عملية غير ناجحة خلال العشرين عاماً الماضية، حتى فقد الجراحين الأمل في إنقاذه، ليلجأ في النهاية إلى القتل الرحيم الذي يسمح به القانون البلجيكي، وذلك لإنهاء معاناته مع المرض.

المشجع حظي باهتمام إعلامي وجماهيري كبيرين خلال المباراة، حيث رفعت مجموعة من مشجعي كلوب بروج الأوفياء لافتة كبيرة كُتب عليها: “لن تمشي أبداً لوحدك”، تكريماً لزميلهم لورنزو.

وبعد المباراة، اعترف لورنزو أنه لم يستطع تصور وداع أفضل من ذلك الذي حظي به، حيث قال والدموع تملأ عينيه: “أنا سعيد بشكل لا يصدق الآن. وستكون هذه الذاكرة خالدة لابنتي للتمتع بها كل حياتها”.

واختتم حديثه بهذه الكلمات: “حلمي الأخير تحقق. الآن يمكنني الموت بسلام. سأحتفل من السماء”.

وقد أعلنت عائلة لورنزو ليلة الثلاثاء عبر موقع “فيس بوك” للتواصل الإجتماعي أنه تلقى الحقنة المميتة.

الصور:

[masterslider id=”269″]

شاركنا بتعليقك