متصدر

الكل يطالب بالسلام بين روي كين وفيرجسون

روي كين

بعد الحرب الإعلامية بين الثنائي روي كين والسير أليكس فيرجسون، طالب عدة أشخاص وعلى رأسهم مارتن أونيل مدرب منتخب أيرلندا، بضرورة وقف الهجوم المتبادل بين كابتن مانشستر يونايتد السابق وأسطورته التدريبية، لأن التصريحات المتبادلة تضر بالثنائي معاً.

وبدأت الحرب بين النجمين بعد إصدار الكتاب الخاص بفيرجسون وتأكيده بأنه غير نادم على رحيل كين، لأنه لاعب مثير للمشاكل وغير منضبط، ليرد النجم الأيرلندي بالتأكيد على سوء شخصية فيرجسون وإفتقاده إلى الوفاء والإحترام.

الجدير بالذكر، أن روي كين يعمل الآن ضمن الطاقم التدريبي لفريق أستون فيلا، بينما إعتزل فيرجسون التدريب تماماً بعد مسيرة حافلة مع مانشستر يونايتد.

شاركنا بتعليقك