متصدر

البرازيل وألمانيا في لقاء العمالقة

ألمانيا والبرازيل

تُلعب مساء اليوم مباراة البرازيل امام ألمانيا ضمن مباريات الدور نصف النهائي بكأس العالم 2014، وتلك حقائق نقدمها للمشاهد قبل المباراة :

* المكان: ملعب “جوفيرنادور ماجاليس” في مدينة بيلو هوريزونتي

* السعة: 58259 مشجع

* التوقيت: الثلاثاء 8 يوليو الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي (20:00 بتوقيت جرينتش)

* الحكم: ماركو رودريغيز (المكسيك)

* التشكيلة المحتملة

البرازيل : سيزار، مارسيلو، دانتي، لويز، مايكون، فيرناندينهو، غوستافو، ويليان، أوسكار، هالك، فريد.

[team1]

ألمانيا : نوير، هوفيديس، هوميلس، بواتينغ، لام، شفاينشتايغر، خضيرة، كروس، شورله، مولر، أوزيل.

[team2]

* احصاءات أساسية

– تقابل الفريقان بالسابق 21 مرة، كان الفوز من نصيب البرازيل في 12 مناسبة، ألمانيا (وألمانيا الغربية سابقا) في 4 مناسبات، والتعادل حصل في 5 مناسبات.

– آخر لقاء جمع الفريقين كان في عام 2011 خلال مباراة ودية أقيمت في ألمانيا، وإنتهى هذا اللقاء بفوز ألمانيا 3-2.

– مواجهة اليوم تعد الثانية بين الفريقين في تاريخ كأس العالم، حيث كانت المباراة الأولى في نهائي كأس العالم 2002، وإنتهت بفوز البرازيل على ألمانيا بنتيجة 2-0، بفضل هدفي الظاهرة “رونالدو”.

رونالدو أمام البرازيل

– البرازيل نجحت بتسجيل هدف على الأقل أمام ألمانيا في أخر 10 مواجهات جمعت بين الفريقين، وبمعدل تهديفي بلغ 2.2 هدف في المباراة الواحدة.

– خسارة ألمانيا الوحيدة في أخر 9 مباريات أمام منتخبات من قارة أمريكا الجنوبية كانت أمام البرازيل في نهائي كأس العالم 2002. أما رصيدها في باقي المواجهات فيتكون من 6 إنتصارات وتعادلين.

– أكثر المنتخبات حفاظا على شباكها نظيفة في المونديال الحالي هو المنتخب الألماني الذي نجح في ذلك 3 مرات. على الجانب الأخر، لم تنجح البرازيل في الإبقاء على شباكها نظيفة إلا في مرة واحدة خلال 5 مباريات لعبتها حتى الآن في البطولة.

– حققت البرازيل الفوز مرة واحدة فقط من أصل أخر 4 مواجهات جمعتها أمام منتخبات من قارة أوروبا، وحصل ذلك في البطولة الحالية أمام منتخب كرواتيا.

– تعد البرازيل أكثر المنتخبات فوزا بكأس لعالم، حيث سبق لها الظفر باللقب 5 مرات في أعوام 1958 و1962 و1970 و1994 و2002، بينما توجت ألمانيا باللقب 3 مرات  في أعوام 1954 و1974 و1990.

* توقع متصدر

لم يظهر كلى المنتخبين حتى الآن بالمستوى العالي الذي توقعه النقاد وعشاق الفريقين قبل البطولة.

البرازيل لم تظهر قوة إمكانيتها إلا في المباراة الأخيرة لها في الدور ربع النهائي أمام منتخب كولومبيا.

ألمانيا بدورها إفتتحت مشوارها في المونديال بأداء أكثر من رائع ضد البرتغال، لكن مستواها شهد تراجع ملحوظ بعد ذلك.

البرازيل لديها غيابات مؤثرة بسبب إصابة نيمار وإيقاف تياغو سيلفا، لكنها تملك الأفضلية الواضحة في تاريخ المواجهات السابقة بين المنتخبين، والأهم من ذلك أنها تتسلح بعاملي الأرض والجمهور.

البرازيل تقصي ألمانيا في الوقت الأصلي.

شاركنا بتعليقك