متصدر

صراع الطوائف في الجزائر بعد الفوز الكبير

4414732

تسببت الاحتفالات المصاحبة لفوز المنتخب الجزائري على نظيره الكوري الجنوبي 4/2 في نهائيات كأس العالم بالبرازيل في تجدد أعمال العنف القائمة على أسس مذهبية وعرقية بين العرب والأمازيغ جنوب الجزائر.
وأكدت مصادر إعلامية أنه في بلدة بريان بولاية غرداية، أُصيب 7 من رجال الأمن على الأقل إضافة إلى عدد آخر من المدنيين خلال الصدامات بين مثيري الشغب وقوات الأمن، فضلا عن إحراق عدد من المرافق والمقار الإدارية والمالية المملوكة للحكومة.

وأوضحت المصادر، أن اشتباكات اندلعت بين شبان من طائفتين مختلفتين مباشرة بعد بداية الاحتفالات بفوز محاربي الصحراء على كوريا الجنوبية، قبل أن تتدخل قوات مكافحة الشغب لمنع تواصل الصدامات.
وأثار تدخل قوات الأمن غضب شباب إحدى الطائفتين، لتندلع بعدها مواجهات عنيفة مع قوات مكافحة الشغب التي استخدمت القنابل المسيلة للدموع لأجل السيطرة على الوضع وإعادة الهدوء، والذي لم يكن متاحا إلا في الساعات الأولى من صباح الاثنين.

شاركنا بتعليقك