متصدر

غانا والكاميرون .. تمثيل سيء لأفريقيا

Cameroon-v-Croatia

ترك المنتخبان الكاميروني والغاني انطباعا سيئا في مونديال البرازيل بسبب غياب الانضباط والخلافات الداخلية التي شهدتها بعثة المنتخبين، بينما كانت الروح الجماعية والتفاني سر نجاح الجزائر ونيجيريا في الدور الأول لكأس العالم.

نجح منتخبان إفريقيان من أصل خمسة شاركت في نهائيات كأس العالم في التأهل لدور ثمن النهائي للبطولة. فبينما كسبت الجزائر ونيجيريا الرهان، ودعت غانا وساحل العاج والكاميرون مونديال البرازيل من بابه الضيق وأقصيت في الدور الأول من المنافسات.

ولم يكن النقص في الإمكانيات والمؤهلات الفنية هو السبب وراء خروج المنتخبات الإفريقية من العرس الكروي العالمي، فغانا تعج بالنجوم التي بإمكانها التفوق على أفضل خطوط الدفاع في العالم ولعل أبرز مثال على ذلك هو إحراج لاعبي غانا للمنتخب الألماني العريق في ثاني مباريات الدور الأول،

عندما أجبروا رفاق مولر على التعادل بهدفين لمثلهما. كما أن منتخب ساحل العاج يضم في صفوفه لاعبين كبار يلعبون في أقوى الدوريات الأوروبية مثل القائد ديديه دروجبا وسالمون كانو ويحي توريي والقائمة طويلة. غير أن غياب الانضباط والتركيز بشكل كبير على التعويضات والمستحقات المالية أفقد اللاعبين الأفارقة التركيز المطلوب في منافسة كبيرة مثل كأس العالم وجعلهم يتركون انطباعا غير لائق في هذا المحفل الكروي الكبير، مثلما حصل مع بعض لاعبي غانا والكاميرون وقبل ذلك مع منتخب ساحل العاج.

شاركنا بتعليقك