متصدر

المباراة من خارج الخطوط .. تبديلات المدربين

Pelatih-Brasil-vs-Kroasia-Felipe-Scolari-vs-Niko-Kovac

تغييرات المدربين، السلاح الفعال والخيار الإستراتيجي الذي يكفله نظام كرة القدم للمدربين. وفي مباراة الإفتتاح، إستخدم كل مدير فني أسلحته على الدكة من أجل تغيير الأمور وإنقاذ ما يمكن إنقاذه، إنها ليست مجرد لعبة من وجهة نظر البعض لكن بالنسبة للمدربين، الفوز والهزيمة أمران لا يلتقيان .

وإذا قارنا بين تغييرات الثنائي التدريبي على الخط، ستلاحظ أن سكولاري قد قام بثلاث تغييرات، إثنان منهم للهجوم، وأخير للدفاع .

– في البداية، قام بإخراج باولينيو ونزول هيرنانيز في الدقيقة 63، هيرنانيز هو لاعب الوسط الثالث الصريح، والإرتكاز القادر على إستلام وتسليم الكرات والتصرف بالكرة تحت الضغط لذلك وجوده سهّل كثيراً عملية خروج الكرة من المنتصف وأعطى ميزة أكبر للاعبي الهجوم مع تمريرات متقنة ومثالية من الخلف إلى الأمام .

– بعد ذلك، قام سكولاري بإخراج السيء هالك وإشراك الشاب برنارد في الدقيقة 68، تغيير لإضافة قوة جديدة على الأطراف، ومحاولة خلخلة دفاعات الكروات. وجود برنارد على الطرف ساهم في تخفيف الضغط بعض الشيء على أوسكار ونيمار وهربا من الرقابة في بعض الكرات .

– التغيير الأخير بخروج نيمار ونزول راميريز كان دفاعي بحت، محاولة الحفاظ على النتيجة وإدخال لاعب وسط معروف عنه النزعة الدفاعية قبل النهائية بدقيقتين .

أما مدرب كرواتيا نيكو كوفاك، وضع كل ما يملك خلال المباراة، وتأثر كثيراً بغياب مانجوكيتش المهاجم ووجود لاعب إرتكاز صريح وكانت تغييراته :

– خروج كوفاسيتش غير الموفق ودخول بروسوفيتش، لكن هذا التغيير ساهم في زيادة الفجوة بين الدفاع والهجوم وزيادة الضغط على كلاً من راكيتتش ومودريتش .

– بينما التغيير الثاني كان موفق جداً، بدخول الرائع ريبتش بدلاً من السيء جيلافيتش. ريبتش لعب دور كبير في الهجوم، خرج كثيراً بعيداً عن المنطقة، سدد وصنع فرص حقيقية، وكاد أن يتسبب مع زملائه في هدف التعادل، لولا تألق سيزار .

في النهاية، الثنائي التدريبي حاولا قدر المستطاع، لكن دكة سكولاري ساعدته أكثر من مدرب كرواتيا الشاب .

شاركنا بتعليقك