متصدر

من هو الفريق البطل من وجهة نظر القيصر ؟

1596520_FULL-LND

كأس العالم قد تشهد لحظة تتويج المنتخب الألماني بلقب بطولة كبرى، ولكن الأسطورة فرانز بيكنباور يرى أن منتخبات أمريكا الجنوبية وخاصة الدولة المضيفة البرازيل تمتلك الأفضلية القصوى.

لن يسافر بيكنباور إلى البرازيل لمتابعة المونديال قبل أن تصل البطولة الى مرحلة المربع الذهبي، حيث يأمل أن ينجح القطار الألماني في العبور إلى هذه المرحلة والمنافسة على اللقب.

وقال بيكنباور الفائز مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم كلاعب في 1974 وكمدرب في 1990، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن لدى منتخب بلاده فرصة بنسبة50 بالمئة لنيل لقب كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه.

وجرت المقابلة مع(د.ب.أ) قبل ورود اسم بيكنباور في الادعاءات المثارة حول القرار المثير للجدل المتعلق بمنح قطر حق استضافة كأس العالم 2022.

وشدد بيكنباور البالغ من العمر 68 عاما على أنه حان الوقت لفوز فريق أوروبي بلقب كأس العالم في قارة امريكا الجنوبية للمرة الأولى.

وأشار ‘إذا فاز فريق أوروبي بلقب كأس العالم فإنني حينها سأعتمد على ألمانيا، بمجموعة اللاعبين الحاليين فإن الوقت قد حان للفوز بلقب بطولة كبرى’.

ويدرك بيكنباور من خلال خبرته مدى صعوبة فوز فريق أوروبي بلقب كأس العالم خارج القارة العجوز، فقد شارك في النهائيات عام 1970 في المكسيك في البطولة التي توج بها المنتخب البرازيلي، كما خسر في نهائي كأس العالم 1986 بالمكسيك على يد المنتخب الأرجنتيني.

وأوضح بيكنباور ‘حتى أن منتخب تشيلي الذي لعب بشكل جيد أمامنا في مباراة ودية وكاد أن يربح، وكذلك الأمر بالنسبة لأوروجواي ، ان منتخبات أمريكا الجنوبية ترغب في استعادة نفوذها في القارة، هذا أمر يلاحظ من خلال طريقتهم في اللعب’.

وأشار ‘هذا يجعل الأمر صعب للغاية للفرق الأوروبية، كما أن درجات الحرارة غير معتادة، ولكن ذلك يكون في صالح منتخبات أمريكا الجنوبية’.

وفي النسخة الحالية من المونديال يرى بيكنباور أن المنتخب البرازيلي هو المرشح الأول، ‘إنه دائما يقع بين قائمة المرشحين، وخاصة هذه المرة حيث تقام البطولة على أرضه’.

ولكن المنتخب الألماني تحت قيادة مدربه يواخيم لوف قد يحقق المفاجأة ولكنه يحتاج إلى وقوف الحظ بجانبه، على عكس ما حدث في يورو 2012 ومونديال 2010، حيث أدى سوء الحظ لخسارته في المربع الذهبي في البطولتين.

وأكد بيكنباور ‘في هذه المرحلة تحتاج إلى بعض الحظ، فيما يتعلق باللمسة الأخيرة، فيما يتعلق بتسجيل الأهداف، إنها دائما أمور صغيرة ولكنها تصنع الفارق، إذا وقف الحظ بجانب الفريق فإنه سيكون قادرا على إنجاز المهمة’.

ومن بين قائمة مرشحي بيكنباور للفوز بلقب كأس العالم، المنتخب الاسباني حامل اللقب والمنتخب الأرجنتيني الفائز مرتين باللقب، ‘كما ينبغي ألا ننسى إيطاليا’.

ويرى بيكنباور أن بين المنتخبات القادرة على تحقيق المفاجأة، منتخب أوروجواي، لكنه استبعد فوز فريق أوروبي باللقب.

وأشار بيكنباور إلى أن المنتخب الإنجليزي قد يظهر بشكل لائق إذا توصل المدرب روي هودجسون إلى طريقة اللعب المناسبة.

ويخطط القيصر لمتابعة مباريات كأس العالم على شاشة التلفاز في منزله، قبل السفر إلى البرازيل لحضور مباريات المربع الذهبي والنهائي، ويأمل أن تكون البطولة سلمية.

شاركنا بتعليقك