متصدر

نتيجة 7-1 بين ألمانيا والبرازيل تم التخطيط لها

BsDJMPqCMAAjOMW

كشف تلفزيون (غلوبو) البرازيلي في بيان له عن أسماء عدد من لاعبي المنتخب البرازيلي الذين تعمدوا الخسارة بنتيجة مذلة أمام المنتخب الألماني 1-7.

صحفي برازيلي تحدث لقناة برازيلية وقال ان بعض اللاعبين انتظروا اللحظة الحاسمة لكي يعربوا عن تأييدهم للشعب البرازيلي والفقر الذي يعانيه ويعارضوا الحكومة والسياسة الفاسدة لها.

من بين هؤلاء اللاعبين ذكر التلفزيون البرازيلي (غلوبو)، الظهير الأيمن مايكون لاعب روما وقلب الدفاع دانتي لاعب البايرن ولاعبي الارتكاز لويس جوستافو لاعب البايرن سابقا وفيرناندينيو لاعب منشستر سيتي، والمهاجم الاحتياطي جو، ولاعب الوسط البديل ويليان لاعب تشيلسي ، ولاعب الوسط الآخر راميريز.

وحسب الصحفي فان الرسالة التي أراد اللاعبون إيصالها هي أن الشعب وحده قادر على إنجاح وإفشال مهام الحكومة، وبيده أن يدمر كل شيء ويبني كل شيء من جديد.

وقال اللاعبون حسب المصدر “هذا التصرف الذي أضر بتاريخ الكرة البرازيلية كان لا بد منه” حيث أنهم يريدون التوضيح للشعب أنهم يد واحدة في مظاهراتهم وبأنهم جزء من الشعب، وما قاموا به نوع من التظاهر على الفساد الحكومي واعتراضاً على إنفاق 14 مليار دولار على استضافة المونديال في وقت يعاني في السكان من فقر شديد ومحرومون من ابسط حقوقهم.

يذكر أن هذه النتيجة المذلة قد تكون سبباً في إسقاط الحكومة الحالية، حيث أن جزء كبير من الشعب البرازيلي كان يخشى بقاء الحكومة في حال فوز المنتخب بكأس العالم.

و يشار الى ان عدداً من لاعبي الدوري البرازيلي كانوا قد أضربوا عن إكمال مباريات الدوري تأييداً للمظاهرات، واعتراضاً على سياسات الحكومة الحالية، كما كان ديفيد لويز قد صرح قبل المونديال بأن اللاعبين مع الشعب قلباً وقالباً.

وحسب نفس المصدر .. من المتوقع الكشف عن تفاصيل عملية كبيرة جرت قبل المباراة وإتفاقات مبلورة بين الألمان والبرازيليين.

شاركنا بتعليقك