متصدر

تحليل .. خروج المنتخب الإسباني من كأس العالم 2014

إسبانيا

إنتهي الدور الأول من كأس العالم 2014 ، و بطبيعة الحال فإن المونديال قد شهد مفاجآت كثيرة أهمها هو خروج المنتخب الإسباني بطل كأس العالم 2010 من الدور الأول.

وقع المنتخب الإسباني في المجموعة الثانية للبطولة التي ضمت ” هولندا ، تشيلي ، أستراليا ” ، و احتل المركز الثالث في المجموعة برصيد 3 نقاط ، من هزيمتين من هولندا و تشيلي ثم الفوز علي أستراليا في الجولة الأخيرة.

ماذا تغير عن 2010؟ نحاول في هذا التقرير عرض الأسباب التي أدت إلي ذلك.

السبب الأول : اختيارات ديل بوسكي في البطولة.

1- اختار ديل بوسكي الاعتماد علي 3 مدافعين فقط هم ” راموس – بيكيه – ألبيول ” ، و بعد الخسارة من هولندا قرر الاعتماد علي خافي مارتينيز في مركز الدفاع ، و كان أولى أن يفكر المدرب جيداً في اختياراته الدفاعية من البداية.

2- لم يستدعي خيسوس نافاز و ألفارو نيغريدو ، و قرر الاعتماد علي توريس و فيا في الهجوم و تم تبرير ذلك بأن ديل بوسكي له رجاله ، لكن ظهر أن المدرب لا يملك البديل الهجومي عندما يحتاج إليه ، و لذلك في لقاء هولندا و تشيلي مستوي الهجوم كان ضعيفاً ، و لم يسجلوا سوي هدف واحد فقط.

السبب الثاني : طريقة اللعب.

1- صمم ديل بوسكي الاعتماد علي طريقة لعب أشبه بأسلوب برشلونة ، و كما نعرف فإن مستوي الفريق هذا العام ليس بالجيد ، و كانت نتيجة هذا الأمر واضحة في لقاء هولندا ، و ايضاً سوء اختيار البدلاء فتوريس لم نشعر بخطورته أو أنه قادر علي إيجاد الحل الهجومي.

2- توظيف اللاعبين في الملعب كان مشكلة فنية أخري لدي ديل بوسكي ، فحتي مع قراره بتغيير طريقة اللعب في لقاء تشيلي ، لم ينجح اللاعبين مع نسبة استحواذ تصل إلي 56 % في تحقيق أي نجاح هجومي و خسروا 2/0.

السبب الثالث : حالة شبع لدي اللاعبين.

حتي لا نتحامل علي ديل بوسكي و نحمله كليا مسؤولية  الخروج من البطولة فإننا قد وجدنا لاعبو المنتخب الإسباني يتمتعوا بحالة غريبة من الشبع ، فلم يكن لديهم الحماس الكافي لتقديم شئ حتي بعد الخسارة المذلة من هولندا لم يقدموا الكثير ضد تشيلي ، بعد أن حققوا كأس عالم و بطولتي أوروبا ، و علي أية حال فإننا نشهد نهاية جيل هو الأفضل في تاريخ المنتخب الإسباني.

شاركنا بتعليقك