متصدر

يوفنتوس والحلقة المفقودة في اوروبا!

يوفنتوس والحلقة المفقودة في اوروبا

يقدم موقع “متصدر” فقرة جديدة خاصة بالحلقة المفقودة في كل فريق كبير، وهذه الحلقة ستكون مع فريق يوفنتوس، بطل الدوري الايطالي وحامل اللقب، والفريق الطامح لاثبات نفسه أوروبياً في أغلى البطولات الممكنة، ذات الأذنين أو دوري أبطال أوروبا، لذلك يضع الفريق دائماً نصب عينيه عملية التدعيم المستمرة من أجل صناعة جيل لا يُقهر، يعيد العشاق والأنصار إلى الفترات الذهبية للسيدة العجوز في تسعينات القرن الماضي.

# تكتيك يوفنتوس

1

تخلى المدرب ماسيمو أليغري عن خطة سلفه أنتونيو كونتي الخاصة بطريقة 3-5-2، وقرر الاعتماد على خطة 4-3-1-2 التي تتحول في بعض الأحيان إلى 4-4-2 في شكل الجوهرة، أي الدفع برباعي صريح أمام العملاق جيانلويجي بوفون، ثنائي بالعمق وثنائي آخر على الأطراف.

مع تمركز أندريا بيرلو أمام خط الدفاع، كارتكاز متأخر يحصل على الكرات ويقوم بتمريرها، وأمامه يوجد أرتورو فيدال كلاعب وسط مهاجم، وبينهما كلاً من بول بوغبا وكلاوديو ماركيزيو كلاعبي وسط مائلين إلى الأطراف، وفي الهجوم كلاً من الاسباني فيرناندو يورينتي والأرجنتيني كارلوس تيفيز.

ورغم أن هذه الخطة حسّنت كثيراً من أداء يوفنتوس، وزادت من معدله التهديفي، إلا أن منطقة الأطراف الهجومية لا تزال ضعيفة وأقل من قوة العمق، وذلك بسبب عدم وجود أي جناح حقيقي في التشكيلة الأساسية، لذلك تتركز معظم الهجمات من داخل مركز الملعب، ويعاني اليوفي بعض الشيء في المباريات المعقدة، خصوصأً حينما يتم اغلاق العمق وضربه من أسفل الأطراف.

# الحل

2

يعتبر الاسباني خوان ماتا حل سحري للتغلب على كافة مشاكل السيدة العجوز، لاعب مهاري قادر على اللعب في العمق وعلى الأطراف، يمتاز بالجمع بين مركز صناعة اللعب والجناح الهجومي الصريح، ويجيد بكل تأكيد صناعة الأهداف وتسجيلها بكل سهولة وأريحية.

لاعب مثل ماتا سيجعل أليغري يلعب بطريقة لعبه المفضلة، 4-3-3 صريحة، بوجود رباعي دفاعي خلفي، وثلاثي بالوسط بقيادة بيرلو، ماركيزيو، وفيدال، مع جعل بوجبا لاعب حر بين الوسط والجناح، والتركيز على بناء الهجمات من الأطراف عن طريق خوان ماتا، مع وجود الأباتشي تيفيز في الهجوم أمام مدافعي الخصوم.

# الصفقة

3

تبلغ قيمة سعر خوان ماتا من موقع “Transfer Market” حوالي 35 مليون جنيه استرليني، ورغم أن المبلغ كبير بعض الشيء، إلا أن مسئولو يوفنتوس من الممكن أن يقللوه نوعاً ما، خصوصأً مع وجود مفاوضات قديمة بين النادي واللاعب الاسباني منذ الصيف الماضي، وبالتالي هناك روابط متصلة بين الطرفين.

ورغم أن ماتا يلعب بشكل أساسي مع اليونايتد خلال الآونة الأخيرة، إلا أن رغبة المدرب لويس فان غال في التعاقد مع لاعب وسط قد تجعله يتخلى عن خوان ماتا، خصوصاً أن الثلث الأخير من الملعب في الأولد ترافورد يضم مجموعة كبيرة من الأسماء الهجومية، كواين روني، وأنخيل دي ماريا، وروبين فان بيرسي، وعدنان يانوزاي، بالتالي لن يمانع مسئولو مانشستر يونايتد من بيع ماتا، إذا جاء عرض قوي من ادارة يوفنتوس.

# بدائل أخرى

4

وفي حالة التعثر في صفقة ماتا وعجز يوفنتوس على الشراء، مع الاستمرار على نفس طريقة اللعب الخاصة بوجود ثنائي هجومي بالامام، يجب على أليغري ضرورة الاعتماد على الأرجنتيني ماكسيميليانو بيريرا بشكل أكبر، بسبب سرعة ومهارة اللاعب، وبالتالي من الممكن نجاحه على الأطراف قليلاً، أمام بوغبا في الجهة الأخرى.

ومع الحفاظ على نفس الشكل الدفاعي القديم، من الواجب على المدرب إجراء بعض التغييرات في عمق الوسط، بالاكتفاء باثنين من الثلاثي،”ماركيزيو، بيرلو، فيدال” وذلك للدفع بكلاً من بيريرا وبوجبا على الأطراف، وتكوين خطة فعالة لطريقة لعب 4-4-2 بوجود ثنائي في كل منطقة، العمق، الأطراف، ومركز الهجوم، من أجل يوفنتوس أقوى وأشمل، خصوصاً في دوري أبطال أوروبا.

شاركنا بتعليقك