متصدر

156 ضحية منذ استلام فينغر تدريب ارسنال

156 ضحية منذ استلام فينغر تدريب ارسنال

يعيش الفرنسي آرسين فينغر عامه الـ19 في قيادة أحد أعرق الفرق في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وتعد هذه الفترة ثاني أطول مسيرة لمدرب في تاريخ المسابقة المحلية العريقة بعد السير أليكس فيرغسون مع مانشستر يونايتد الإنجليزي، وذلك وفقاً لتقرير خاص أعدته صحيفة “الدايلي ميل” الواسعة الانتشار.

وأفردت الصحيفة البريطانية مساحة واسعة من تغطيتها اليوم، حيث تحدثت بعمق عن المدربين الذي تعاقبوا على المدرب المخضرم، إذ تجاوز عدد الذي واجههم في البريمييرليغ حتى الآن إلى 156 مديراً فنياً، وهو رقم كبير إذا ما قورن بمسيرة فينغر، التي تخللها إنجازات متعددة، تمثلت بحصد لقب الدوري المحلي (3 مرات)، وكأس الإتحاد الإنجليزي (5 مرات)، والوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مرة واحدة موسم 2005/2006.

الأكثر ظهوراً أمام فينغر

بلات

يعد ديفيد بلات الأكثر ظهوراً كمدير فني في فترات متقطعة أمام فينغر، حيث تولى المسئولية المؤقتة لتوتنهام هوتسبير 3 مرات خلال 5 سنوات، فيما يبقى الاسكتلندي فيرغسون صاحب الظهور الأكثر على الاطلاق مع مانشستر يونايتد من 1986 وحتى 2013.

الرقم 156

Gus Poyet

يعتبر المدرب الأوروغوياني غوس بويت آخر الضحايا الذين واجهوا فينغر سابقاً، وذلك بعد إقالته خلال شهر آذار/مارس الجاري من تدريب سندرلاند، الذي عين الهولندي ديك آدفوكات بدلاً عنه، فيما كان بيتر ريد المدرب رقم 50 بعد أن تم إبعاده عن تولي مسئولية ليدز يونايتد في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2003، ويعد ستيف بروس مدرب بلاكبيرن روفرز سابقاً صاحب الرقم 100، وتوني بوليس، المدرب رقم 150، بعد أن تم إقالته من تدريب كريستال بالاس موسم 2014/2013.

تغيير حتمي

هودسون

في المقابل، هنالك عدد كبير من المدربين الذين قرروا بمحض إرادتهم ترك فرقهم، كما حدث مع مدرب فولهام وليفربول السابق روي هودجسون، حيث انتقل لتدريب المنتخب الإنجليزي عام 2012، كما كانت له تجارب دولية سابقة مع المنتخبين الإماراتي والفنلندي.

ويأتي ستيف مكلارين كأحد الأشخاص الذين انتقلوا للمستوى الدولي أيضاً، بعد أن ترك تدريب ميدلزبره للتواجد كمساعد للمدرب السويدي سفين غوران إريكسون عام 2005، ثم تولي المسئولية كاملة عام 2006.

الأكثر تغييراً

هودل

تشير الإحصائيات بأن ناديي تشيلسي ونيوكاسل يونايتد هم الأكثر تغييراً للمدربين في عصر فينغر، حيث وصل العدد إلى 11 شخصاً من كلا الجانبين، والملفت للنظر بأن العدد ازداد من جانب البلوز بعد أن سيطر رومان أبراموفيتش على زمام الأمور في ستامفورد بريدج، حيث كان تشيلسي قد أقال مدربين فقط في عهد المدرب الفرنسي قبل مجيء المليونير الروسي.

واشتهر نادي توتنهام هوتسبير أيضاً بأحد الفرق الأكثر تغييراً للمدربين، حيث مرت العديد من الأسماء عليه على غرار غلين هودل، مارتن يول، خواندي راموس، آندريه فيلاش بواش، تيم شيروود، وغيرهم.

الأكثر تنقلاً

ريدناب

يعد روي هودجسون أحد أكثر المدربين تنقلاً بين الأندية في البريمييرليغ في مواجهة فينغر، حيث سبق له الإشراف على 4 فرق وهي بلاكبيرن روفرز، فولهام، ليفربول، وويست بروميتش في الأعوام الـ18 الأخيرة، ويأتي مارك هيوز ثانياً من حيث الفترة بعد أن تولى تدريب أندية بلاكبيرن، فولهام، مانشستر سيتي وكوينز بارك رينجرز، فيما جاء هاري ريدناب ضمن القائمة بعد أن أدار فرق توتنهام، ويست هام، بورتسموث، وكوينز بارك رينجرز.

الأكثر عداوة

مورينيو-فينغر

يعد جوزيه مورينيو، مدرب تشيلسي، أكثر مدرب من حيث العداوة اتجاه الرجل الفرنسي، بعد أن تكررت حوادث التهجم على بعضهم البعض من خلال التصاريح الصحافية وحتى الاشتباك بالأيدي، مثلما فعل هذا الثنائي في لقاء الفريقين بالبريمييرليغ مطلع الموسم الجاري.