متصدر

حارس رائع ومهاجم فتاك .. نجوم اولى القمم في دوري الابطال

حارس رائع ومهاجم فتاك .. نجوم اولى القمم في دوري الابطال

انتهت مباراة الذهاب في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بين باريس سان جيرمان وتشيلسي بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق، لتبقى كل الآمال معلقة على مباراة العودة في لندن. ورغم التعادل إلا أن المباراة كانت مشتعلة من البداية إلى النهاية، مع تألق واضح للحارس والمهاجم في الفريقين!

ويواصل موقع “متصدر” تقديم فترة نجوم القمم الكبيرة لهذا الموسم، وفي موقعة ملعب حديقة الأمراء، حصل كافاني على أفضلية كبيرة نتيجة تسجيله هدف أعاد به فريقه إلى الأجواء، بينما أنقذ كورتوا تشيلسي من هزيمة مؤكدة، بعد أدائه الاستثنائي الذي أعاد إلى الأذهان أيامه مع أتليتكو مدريد بالموسم الماضي.

# كافاني

أخيراً، عاد السهم الأوروغواياني إدينسون كافاني إلى الأجواء الأوروبية من الباب الكبير، فبعد خفوت نجمه كثيراً في حضرة السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، وابتعاده عن التألق المضاعف على غرار أيامه في نابولي، خطف كافاني الأضواء من الجميع في قمة ذهاب ثمن النهائي بين باريس سان جيرمان وتشيلسي، على ملعب حديقة الأمراء بفرنسا.

يلعب كافاني في الأساس كرقم 9 صريح، أي مهاجم متقدم للأمام، يتحرك بين المدافعين ويسجل الأهداف برأسه وأقدامه، لكن مع انتقاله إلى سان جيرمان، تم توظيفه على الجناح وليس في مركز المهاجم الوحيد، وذلك بسبب وجود النجم ابراهيموفيتش، الذي يعشق اللعب في العمق دون مضايقات أو مزاحمة.

وضع بلان كافاني علي اليسار وتوصل الي صيغة تمكنه من الجمع بين زلاتان ومهاجم الأوروغواي في تشكيلة واحدة، ومع غياب لوكاس مورا، لعب ادينسون دور كبير في القطع من الخط الجانبي إلى العمق، مع التحول إلى منطقة الجزاء وشغل دور المهاجم الثاني، خصوصاً مع عودة ابرا كثيراً للوسط من أجل استلام الكرات.

سجل كافاني هدف رائع وأضاع هدف آخر بعد مجهود فردي يٌشكر عليه، ورغم أن الهجوم الباريسي قد تأثر كثيراً بسبب ضعف أداء السلطان السويدي، إلا أن اللاتيني قام بالواجب من خلال ثلاث تسديدات، وثلاث مراوغات، مع دقة تسديد ضمنت لفريقه فرصة أخرى خلال مباراة العودة في ستامفورد بريدج.

# كورتوا

“لعب باريس سان جيرمان شوط ثاني مثالي، وكان باستطاعته تسجيل أكثر من هدف، لكن حارسنا قام بدور بطولي، وأنقذ المرمى في أكثر من مناسبة”، هكذا أكد المدرب جوزيه مورينيو في تصريحاته بعد المباراة، على أهمية الدور الكبير للحارس البلجيكي الشاب تيبو كورتوا.

ورغم أن دفاع تشيلسي قدم مباراة معقولة، وسجل الهدف الوحيد عن طريق تمريرة غاري كاهيل ورأسية برانيسلاف إيفانوفيتش، إلا أن تيبو كورتوا سرق الأنظار من الجميع، بعد تقديمه لمباراة عظيمة، ونجاحه في حماية مرمى “البلوز” من هزيمة كبيرة خلال المواجهة. لأن باريس سان جيرمان أضاع فرص عديدة بعد هدف التعادل لكافاني في مطلع الشوط الثاني.

رقمياً، لمس كورتوا الكرة في 28 مناسبة، وتصدى لخمس فرص مؤكدة، وصعد من مرماه لمنع أربع عرضيات داخل منطقة الجزاء، وبالتالي لولا البلجيكي، كانت النتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف كما حدث في مباراة الموسم الماضي، لكن كان للحارس رأي آخر، وتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بعد تسعين دقيقة أشغال كروية شاقة من الجانبين.

شاركنا بتعليقك