متصدر

حتمية الفوز في أمستردام وما بعدها

Barca

يتحتم على المدرب الإسباني لويس إنريكي العمل على الفوز على مستضيفه الهولندي فريق أياكس أمستردام عندما يلتقيان ضمن مباريات الجولة الرابعة للمجموعة السادسة في دوري أبطال أوروبا.

لا يخفى على أحد الظرف الاستئنائي الذي يمر به المدرب الذي كان لاعب وسط في الفريق الكتالوني، لكن الأمور الآن مختلفة كون الخسارة الثالثة على التوالي ستعني اهتزاز عرش الكرة الإسبانية وبداية النهاية في تاريخ البرسا.

يحسب لقاء اليوم من بين المباريات السهلة الممتنعة التي تظهر للوهلة الأولى مضمونة على الورق، إلا أنها ليست كذلك إذا ما علمنا إنها الأمل الأخير لأياكس للمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة خاصة أن فوز البرسا وباريس سان جيرمان في مباراتيهما اليوم يعني تأهلهما سويا لدور الـ 16.

إضافة لذلك، فقد كانت الخسارة الأولى للمدرب تاتا مارتينو مع برشلونة الموسم الماضي أمام أياكس أمستردام، مما يعني أن الفريق قادر على إحداث المفاجأة.

أما ما بعد أمستردام، فيأتي فريق ألميريا الذي يمكن له، إن فاز برشلونة على أياكس، أن يعيد الطمأنينة لآنصار البلاوغرانا بتحقيق انتصارين يبدوان في المتناول نوعا ما.

شاركنا بتعليقك