متصدر

بالوتيلي تحت النار لاصراره على تنفيذ ركلة جزاء رغما عن قائده

بالوتيلي

أثار الإيطالي ماريو بالوتيلي جدلاً كبيراً في ليفربول بعد أن أخذ مكان زميله الإنجليزي جوردان هيندرسون بتسديد ركلة جزاء أمام بيشيكتاش التركي في ذهاب دور الـ 32 من الدوري الأوروبي يوم أمس الخميس.

اقرأ ايضاً: بالوتيلي يهدي ليفربول فوزا ثمينا على بيشيكتاش .. فيديو

وفي الدقيقة 84، أعلن الحكم عن وجود ركلة جزاء ليتقدم هيندرسون لتنفيذها ولكن أخذ بالوتيلي الكرة من زميله طالباً تنفيذها وسط ذهول لاعبي الفريق من تصرف المهاجم الإيطالي خصوصاً الإنجليزي دانييل ستورديج.

وسجل المثير للجدل بالوتيلي ركلة الجزاء بنجاح ليعانق قائده هيندرسون بعدها، وبالرغم من ذلك قام الإنجليزي ستيفين جيرارد الغائب بسبب الإصابة بوصف بالوتيلي بـ “عديم الإحترام” لعدم إنصياعه لأوامر قائده.

فيما علق بالوتيلي على حسابه الرسمي على موقع “إنستقرام”: “شكراً لك هيندرسون للسماح لي بتنفيذ ركلة الجزاء.. أوقفوا الدراما الآن. لقد فزنا وهذا أهم شيء، ونحن فريق واحد خصوصاً أننا ليفربول”.

وكان الإيرلندي الشمالي بريندون رودجرز مدرب الفريق قد قلل من أهمية هذا الأمر بعد اللقاء مؤكداً بأن الفوز هو الأهم وأن بالوتيلي هو أحد منفذي ركلات الجزاء في المباريات بجانب جيرارد وهيندرسون والإنجليزي ريكي لامبيرت وعدد من اللاعبين.

شاركنا بتعليقك