متصدر

خمسة لاعبين خانوا آرسنال هذا الموسم

arsenal

يلقي المحللون الرياضيون في إنجلترا باللائمة على خمسة لاعبين فيما وصل إليه فريق آرسنال من ابتعاد عن مستواه المعهود واللعب الجمالي الذي اشتهر به الفريق رغم قلة الألقاب، وهذا ما كان يشفع لآرسين فينغر حتى الآن.

يبدأ الحديث عن الفرنسي ماثيو فلاميني الذي عاد من ميلان الإيطالي على غير ما ترك به آرسنال، فلم يقدم إضافة تذكر على مستوى متوسط الميدان. القائد الحالي الإسباني ميكيل أرتيتا يتحمل مسؤولية بعض النتائج المخيبة نظرا للمستوى الضعيف وانعدام الروح القتالية المعروفة عنه. أما اللاعب الثالث فهو إسباني آخر وهو سانتياغو كازورلا الذي بات وجوده الفاعل في خط الوسط المتقدم أشبه بالمعدوم خاصة عندما يدخل احتياطيا، فلا تشعر بوجوده أو بالمنطقة التي نزل ليفعلها.

اللاعب الرابع هو محل جدل بعض الشيء، فالويلزي آرون رمزي كان الموسم المنصرم شعلة من النشاط والحركة حيث سجل خلال الموسم السابق أكثر مما سجله طوال سنوات لعبه مع آرسنال، ناهيك عن المستوى البارع الذي اختفى منذ تعرض لإصابة أبعدته لأشهر عن الملاعب.

بطل العالم مع المنتخب الألماني بير ميرتساكر هو خامس هؤلاء اللاعبين إذ إنه فشل في تأمين القوة المطلوبة للخط الخلفي، بل وبات نقطة ضعف في الدفاع حتى بدأ اعتماد فينغر عليه يقل تدريجيا.

قد تكون الأسماء مختلفا عليها، لكن الواقع يقول إن آرسنال بدأ بالتراجع في ظل التغيير الجذري على سياسة التعاقدات التي بدأ النادي ينتهجها بشراء لاعبين ودفع مبالغ طائلة لم يكن ليصرفها في مواسم سابقة.

شاركنا بتعليقك