متصدر

مان سيتي يبدأ ثورة التغيير داخل صفوفه

مانشستر-سيتي

أشارت صحيفة “الدايلي ميل” البريطانية في عددها اليوم الثلاثاء، بأن إدارة مانشستر سيتي بدأت في إحداث ثورة تغيير داخل صفوف الفريق الأول، بحيث تظهر معالمها إنطلاقاً من الميركاتو الصيفي المقبل.

وأكدت الصحيفة، إلى أن مجلس إدارة النادي مستعد للسماع للعروض التي ستأتي لبعض النجوم الحاليين داخل صفوف الفريق، وعلى رأسهم كل من الإيفواري يايا توريه، والفرنسي سمير نصري، هذا بالإضافة إلى لاعبين آخرين على غرار ألكسندر كولاروف وإيدين دزيكو، وذلك ضمن حملة تغيير كبرى قد تشمل أيضاً المدرب التشيلي مانويل بيليغريني، خاصة بعد ارتباط إسم أليخاندرو سابيلا، مدرب المنتخب الأرجنتيني السابق، بالنادي الإنجليزي في الآونة الأخيرة.

كما أن السيتيزن قد يبدو مضطراً للإستغناء أيضاً عن خدمات لاعب الجناح الإنجليزي جيمس ميلنر بعد انتهاء عقده مع ختام الموسم الجاري، رغم حاجة الفريق إلى إبقاء جميع العناصر المحلية، في ظل القوانين الصارمة التي سيفرضها الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم حول عدد اللاعبين ذوي الجنسية البريطانية في تشكيلة كل نادي في البريميرليغ، وهو ما يفرض على الإدارة سرعة التحرك لإضافة أسماء جديدة.

وذكرت الصحيفة ذاتها، أن مستقبل توريه، البالغ من العمر 31 عاماً، سيكون على الأغلب مع إنتر ميلان الإيطالي الموسم القادم، تحت قيادة روبيرتو مانشيني، مدرب مان سيتي السابق.

يذكر أن السيتي قد خسر اللقاء الاخير وبقسوة أمام الجار مانشستر يونايتد، ليتراجع إلى المركز الثالث على سلم ترتيب البريميرليغ، وبرصيد 65 نقطة، ليصبح الفارق بينه وبين المتصدر تشيلسي 8 نقاط كاملة، وذلك قبل 6 جولات من نهاية المسابقة المحلية في الموسم الجاري 2014/2015.