متصدر

مصداقية مان سيتي بالحضيض بسبب صفقة لامبارد

لامبارد

بعد الفرح الذي إنتاب جماهير مانشستر سيتي الإنجليزي عقب الإعلان عن تمديد إعارة فرانك لامبارد حتى نهاية الموسم الحالي، ظهر بعض اللبس على عقده مع فريقه الجديد نيويورك سيتي الأمريكي والذي أثر بشكل كبير على مصداقية السيتي.

اقرأ أيضاً: مان سيتي يفرح جماهيره بخبر متعلق بـ لامبارد

وفي البداية، بعد رحيل لامبارد عن تشيلسي نهاية الموسم الماضي، أعلن فريق نيويورك عن تعاقده معه لمدة سنتين وبعدها قام فريق سيتي بإستعارته حتى شهر يناير 2015 ، وهذا ما نعرفه من قبل وما أكده لامبارد في تصريح رسمي يوم أمس على صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك”.

ولكن قام فريق السيتيزينز بنشر بيان رسمي يبين فيه عن خطأ ورد في بيان التعاقد مع لامبارد حيث قال: “البيان الذي نُشر على موقع نيويورك سيتي في يوليو الماضي المذكور به أن عقد لامبارد لمدة عامين قد بدء اعتباراً من 1 أغسطس 2014 كان خاطئاً. وأن البيان الأولي على موقع سيتي أن تعاقده مع لامبارد على سبيل الإعارة كان خاطئاً أيضاً”.

اقرأ أيضاً: نادي نيويورك سيتي لكرة القدم القادم بقوة .. صور

وهذا يعني أن لامبارد لم يوقع بعد على أي عقد مع نيويورك سيتي وأن هنالك إتفاق شفهي بينهما ليس إلا، وأنه إنضم إلى السيتي بإنتقال حر وليس على سبيل الإعارة.

شاركنا بتعليقك