متصدر

مورينيو كاد ان يقتل مساعده في تشيلسي، ولكن لماذا؟

مورينيو كاد ان يقتل مساعده في تشيلسي، ولكن لماذا؟

صرح البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي بأنه أراد أن يقتل مساعده عندما كانت حافلة الفريق متجهة نحو ملعب ويمبلي استعداداً لمباراة نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية أمام توتنهام هوتسبير يوم الأحد الماضي.

وطلب مورينيو عدم الكشف عن نتيجة مباراة مانشستر سيتي أمام ليفربول في البريميرليغ التي كانت تجري في نفس وقت توجه البلوز لملعب ويمبلي حفاظاً على تركيز اللاعبين.

ولكن مع صافرة النهاية بفوز ليفربول بهدفين لهدف على السيتي، قام سيلفينو لورو مساعد مورينيو بالقفز محتفلاً بالنتيجة، الأمر الذي أغضب مورينيو كثيراً.

إقرأ أيضاُ: مورينيو يكشف عن اللاعب الذي كاد ان يتسبب بقتله.. فيديو

وقال مورينيو: “أنا أعرف أن إخفاء النتيجة كان مهمة مستحيلة، ولكنني لم أكن أريد تواجد التلفزيون في الفندق أو في الحافلة”.

وأضاف: “قلت لهم أنني لا أريد أي نوع من علامات التعبير أو خيبة الأمل في حال سجل السيتي في آخر لحظة، أو فاز ليفربول. كنت أريد الصمت التام”.

وتابع مورينيو: “وقد نجحنا في ذلك. لكن عضو واحد من المدربين قفز في الحافلة، وهو سيلفينو. أردت قتل هذا الرجل. لقد كسر القاعدة “.

إقرأ أيضاً: 12 حقيقة لا تعرفها عن جوزيه مورينيو .. صور

وبعد أن ضمن تشيلسي إبتعاده بالصدارة عن مانشستر سيتي بفارق خمس نقاط مع بقاء مباراة مؤجلة في رصيده في البريميرليغ، تمكن من تحقيق لقب كأس الرابطة بفوز مثير على توتنهام بهدفين نظيفين.

ويجدر الإشارة بأن هذا اللقب هو الأول لمورينيو مع الفريق منذ عودته إليه في موسم 2014/2013.

شاركنا بتعليقك