متصدر

ناد مغمور ينهي خدمات لاعب مارس الغرام مع مشجعة

هارت

أقدم ناد مغمور على طرد لاعب في فريقه الأول بعد قيامه بتصرف مخل للآداب بعد نهاية مباراة في دوري للهواة في إنجلترا، ليلقى بعد ذلك الجزاء الذي يستحقه.

وكان لاعب خط الوسط جاي هارت، البالغ من العمر 24 عاماً، قد تم إنهاء خدماته من قبل ناديه كليثيرو، على خلفية انتشار فيديو مسجل بواسطة هاتف محمول، يظهر فيه وهو يمارس الغرام مع إحدى مشجعات النادي داخل المكتب الخاص بمدرب الفريق، وذلك مباشرة بعد نهاية المباراة التي خسرها أمام موزلي أف سي برباعية مقابل هدف وحيد.

وقد أثار الحادث غضب مسؤولي النادي، وعلى رأسهم آن بيكر، القائمة بأعمال الرئاسة، والتي أصدرت بياناً أوضحت به موقفها مما جرى.

إقرأ أيضاً: بالصور .. أبرز فضائح لاعبي كرة القدم الغرامية مع النساء

وقالت بيكر: “يجب على لاعبي الفريق احترام القميص الذي يرتدونه عندما يؤديون المهمة الملقاة على عاتقهم داخل وخارج الملعب، ولن أسمح بتاتاً بأي تصرف يسيء لنادينا”.

وأضافت بيكر: “نحترم جميع لاعبينا ونقدرهم على أداءهم المنقطع النظير، لكن ما حصل جلب لنا العار وعلينا أن نعتذر لجماهيرنا ومحبينا على ما حدث”.

فيما اعتذر والد هارت على هذا العمل المشين، مؤكداً أنه لم يتوقع أن يشاهد مثل هذا الفعل، وأنه كان بعيداً عن المكان عندما حصلت فيه الحادثة.