متصدر

الاتحاد الفرنسي للكرة يتوعد ابراهيموفيتش وسط مطالبات سياسية بطرده

ابرا

أصدر الإتحاد الفرنسي لكرة القدم بياناً يؤكد فيه بأنه سيفتح تحقيقاً حول السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم باريس سان جيرمان بسبب ما بدر منه عقب الخسارة أمام بوردو 3-2 في الدوري الفرنسي.

وقال الإتحاد الفرنسي بأن لجنته التأديبية ستفتح التحقيق يوم الخميس المقبل الموافق 19 مارس بالرغم من إعتذار إبراهيموفيتش لما بدر منه.

وإصطادت كاميرا “إنفوسبورت بلس” إبراهيموفيتش وهو غاضب من الحكم ليونيل جافريدو في أروقة ملعب جاك شابان دلماس.

إقرأ أيضاً: ابراهيموفيتش يشتم فرنسا بعد الخسارة امام بوردو .. فيديو

وقال زلاتان الذي سجل هدفي الفريق الباريسي بعد نقاشه الحاد مع الحكم: “خلال 15 عاماً، لم أرى حكماً مثل هذا. في هذا البلد المقرف.. هذا البلد لا يستحق باريس سان جيرمان”.

وبعد الحادثة بساعات، أكد إبراهيموفيتش في حديث لصحيفة “ليكيب” الفرنسية بأنه كان يقصد إنتقاد الحكم وأنه يعتذر من الإساءة لأي شخص.

وطالبت العديد من الجهات السياسية طرد إبراهيموفيتش لإحتقاره فرنسا وشعبها على حد تعبيرهم.

وقد يواجه إبراهيموفيتش خطر الإيقاف لعدة مباريات بالإضافة إلى غرامة مالية في حال تمت إدانته.