متصدر

قصة صورة.. كرويف بقميص ميلان!

10703655_930357343657463_7484551029337750051_n

لعب كرويف مع ميلان مباراة واحدة، كانت الأولى والأخيرة، والسبب بيرلسكوني. القصة كانت في عام 81، وقتها قناة بيرلسكوني قررت عمل بطولة قريبة من مونديال الأندية، ريال مدريد وبوكا جونيورز رفضا الدعوة، لكن أندية ميلان، إنتر، سانتوس، بينارول، فينورد، وافقوا وأقيمت البطولة.

ومن أجل حشد أكبر عدد ممكن من الجماهير والإعلام، تعاقد رجال الأعمال في ميلان مع نجم النجوم، يوهان كرويف، الأيقونة الكروية الأبرز على الإطلاق في حقبة السبعينات. يقول أحد المؤرخين الأوروبيين عن كرويف، “إنه أول لاعب في التاريخ يلمس الكرة، وهو يعلم جيداً أنه فنان، لذلك تعامل مع اللعبة وكأنها رسالة، من أجل وضع بلده هولندا على الخريطة، وبمعنى أدق، قيادة هولندا إلى الباب الكبير”.

قدم كرويف مستوى سيء خلال أول مباراة مع ميلان، وأصيب ثم خرج بين الشوطين، لتكون هي المباراة الأولى والأخيرة له بقميص الروسونيرو. يوهان لم يعتزل، ولعب سنتين مع أياكس فيما بعد، قاد خلالها الفريق إلى لقب البطولة المحلية، وسجل هدف تاريخي ما زال يتكرر حتى الآن على صفحات اليوتيوب، “هدفه اللوب في مرمى هارليم”.

شاركنا بتعليقك