متصدر

مقارنة بين بداية صلاح مع فيورنتينا وبازل

مقارنة بين بداية صلاح مع فيورنتينا وبازل

نجح الدولي المصري محمد صلاح سريعاً منذ انضمامه إلى فيورنتينا على سبيل الإعارة قادماً من تشيلسي في تبديد الشكوك التى حامت حول مدى قدرته على التأقلم مع مطالب الدوري الإيطالي التكتيكية، والتي تجعل من مهام اللاعبين المهاريين صعبة في خلق المساحات وتسجيل الأهداف.

صلاح تمكن أمس الأحد بعد دخوله أرض الملعب كبديل في الدقيقة 66 أمام تورينو من تسجيل ثاني أهدافه في الكالتشيو، علماً أنه لم يلعب حتى الآن 90 دقيقة كاملة في أياً من اللقاءات التي خاضها أمام كل من أتالانتا وساسولو وتورينو على التوالي.

بداية صلاح الصاروخية مع نادي “الفيولا” تعد أفضل بكثير من إنطلاقته مع بازل في موسم 2013/2012، النادي السويسري الذي عرف معه “الفرعون” نجاحاً فتح له أبواب الإنتقال إلى تشيلسي في صيف 2014.

إقرأ أيضاً: محمد صلاح يدخل بديلا ليتألق بهدفه الثاني مع فيورنتينا.. فيديو

وتعتبر الأرقام أكبر دليل على ذلك، حيث احتاج صلاح إلى 126 دقيقة فقط (حوالي 1,4 مباراة) لتسجيل هدفه الثاني في الدوري الإيطالي، فيما استغرق وصوله إلى نفس عدد الأهداف في الدوري السويسري 294 دقيقة (حوالي 3,3 مباراة).

إذا واصل الجناح المصري المتألق على نفس المنوال، فإنه سينسي سريعاً جماهير النادي البنفسجي نجمهم السابق الكولومبي خوان كوادرادو، الذي تحسرت كثيراً على رحيله إلى نادي تشيلسي في الصفقة التبادلية التي ضمت محمد صلاح.