متصدر

انريكي: لا احد بامكانه ايقاف ميسي حتى لو لعب كمدافع

ميسي

أكد الإسباني لويس إنريكي مدرب برشلونة بأن لاعبي الفريق ليسوا متوترين بسبب القضايا القانونية المرفوعة ضد النادي أو المباراتين المنتظرتين أمام مانشستر سيتي الإنجليزي وريال مدريد الإسباني.

وينتظر أن يمثل الرئيس الحالي غوسيب ماريا بارتوميو والرئيس السابق ساندرو روسيل أمام القضاء الإسباني خلال الفترة المقبلة بسبب قضية التهرب الضريبي خلال التعاقد مع البرازيلي نيمار دا سيلفا من سانتوس البرازيلي في 2013.

وخلال المؤتمر الصحفي لمباراة إيبار في الدوري الإسباني يوم غدٍ السبت، أكد إنريكي بأن الأمر بيد القضاء وأن هذه القضية لن تؤثر على اللاعبين المعتادين على مثل هذه الأخبار والشائعات.

وسيلعب الفريق الكتالوني أمام مانشستر سيتي يوم 18 مارس في إياب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، وأمام ريال مدريد في الليغا في 22 من الشهر نفسه.

وعن ذلك، قال إنريكي: “بالنسبة لي هنالك مباراة واحدة فقط، وهي مباراتنا أمام إيبار. وأي أمور أخرى فهي رهن المستقبل، ونحن نعيش في الحاضر. ومهما حصل، ليس لدينا أي خيار سوى الفوز إذا ما أردنا البقاء في الصدارة”.

وأكد إنريكي بأن الأرجنتيني ليونيل ميسي بإمكانه اللعب في أي مركز خلال المباراة، وقال: “إذا كان لاعب بمثابة ميسي في قمة مستواه، فلا يهم بأي مركز سيلعب… بإمكانك أن تضعه كمدافع وسيظل صعب الإيقاف. وهو لا يملك وصفة سحرية، لأن السر يكمن داخله”.

وفي حديثه عن البرازيلي دانييل ألفيش، أكد إنريكي بأنه تحدث مع النادي عدة مرات من أجل حسم أمر تجديد عقد المدافع من عدمه وأنه أحد أعمدة الفريق.

ورفض إنريكي الحديث عن وضع الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد الذي يواجه شبح الإقالة بعد تراجع أداء الفريق الملكي، حيث قال: “الآن، ليس الوقت المناسب لكي أعطي رأيي بكارلو أنشيلوتي”.