متصدر

سواريز: الفيفا عاملني اسوأ من مثيري الشغب

سواريز: الفيفا عاملني اسوأ من مثيري الشغب

إنتقد الأوروغواياني لويس سواريز نجم برشلونة الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خلال حديثه عن الإيقاف التي تعرض له في كأس العالم الماضي في البرازيل بعد عضه الإيطالي جورجيو كيليني.

وفي حديث لصحيفة ماركا الإسبانية، قال سواريز: “الطريقة التي تم التعامل بها معي عندما كان عليّ مغادرة كأس العالم كانت أسوأ شيء يحدث معي كلاعب… ولا أستطيع فهم ذلك، لقد تمت معاملتي أسوأ من مثيري الشغب”.

إقرأ أيضاً: لويس سواريز الهداف و12 حقيقة قد لا تعرفها عنه .. صور

وكان الفيفا قد منع سواريز من إكمال مشواره مع الأوروغواي في مونديال 2014 وأوقفه لتسع مباريات دولية بالإضافة إلى منعه من ممارسة أي نشاط كروي لمدة أربعة أشهر بسبب قيامه بعض كيليني خلال لقاء المنتخبين في البطولة.

وتأتي تصريحات سواريز نجم ليفربول الإنجليزي السابق بعد أن وجهت له إتهامات بأنه حاول عض الأرجنتيني مارتن ديميكيليس مدافع مانشستر سيتي في اللقاء الذي فاز به البرسا 2-1 يوم الثلاثاء الماضي في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

ولكن تبين بعد ذلك بأن سواريز لم يحاول عض ديميكيليس أبداً وأن الصحف الإنجليزية قامت بإثارة الموضوع ليس إلا.

اقرأ أيضاً: فيديو يؤكد بأن سواريز لم يحاول عض ديميكيليس

وعلق سواريز على هذا الأمر: “ما الذي حصل مع ديميكيليس؟ هنالك دليل بأنه وضع يده على رقبتي. الصحافة الإنجليزية تحاول دائماً أن تورطني في أمور كهذه وتجعلني أبدو بمظهر سيء”.

وأفادت بعض الصحف بأن الإتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) لن يوقع أي عقوبة على سواريز بسبب الحادثة التي ليس لها أصل في الأساس.