متصدر

سياسي اسباني يضرب بميسي مثالا للفساد

ميسي-غارزون

دخل اسم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على خط السياسة في إسبانيا من جديد، عندما انتقد معارض سياسي طريقة تعامل الحكومة المحلية مع الفساد المستشري في أركان الدولةالأوروبية، والتي تعاني من أزمة مالية خانقة.

وأكد عضو الحزب اليساري المتشدد، ألبيرتو غارزون، في حديث نقلته صحيفة “ماركا”، أن ما يقوم وزير المالية الحالي، كريستوبال مونتورو، في تعامله مع الظروف الراهنة للبلد هو ضرب من الجنون، حيث أعطى من صانع ألعاب برشلونة مثالاً على الوضع الحالي، حينما قال: “عندما يكون اسمك في هذه البلد هو ميسي، ستجد الأبواب مشرعة بالنسبة لديك، وسيكون باستطاعتك الدفع بالغالي والنفيس والتكلم مع المسئولين في الوزارة بكل أريحية”.

وأضاف غارزون: “لن تدخل السجن بتاتاً عندما يكون اسمك هو ميسي، إن الأمر لا يتعلق بالعدالة للأسف، إنا يرتبط باسم معين”.

إقرأ أيضاً: زيدان يكسب معركة القضاء مع ناد اماراتي

وكان ميسي قد دخل في صراع طويل مع القضاء، حيث تتهمه السلطات الاسبانية ميسي ووالده بالتهرب من دفع 4 ملايين يورو، وهي ضرائب عن نشاط اللاعب ومكاسبه من بعض الاعلانات بين عامي 2007 و2009، لكن ميسي ووالده يرفضان الاتهام ويصران على أنهما لم يقدما على فعل اي خطأ.

وتتمحور فحوى هذه الاتهامات حول تهرب اللاعب من الضرائب المرتبطة ببيع حقوق استغلال صورته الشخصية لكل من: بنك ساباديل، وشركة دانون، واديداس، وبيبسي وبروكتر و غامبل وشركة الكويت للاغذية.

وعبر غارزون في مرات عدة سابقاً عن استياءه من الطريقة التي تتعامل بها الحكومة والقضاء على حد سواء بخصوص ميسي، متهماً إياهم بأنهم أحد أسباب انتشار الفساد والمحسوبية في إسبانيا.

شاركنا بتعليقك