متصدر

ميسي ينفي جميع الشائعات ويدعو للتكاتف في مقابلة رسمية.. فيديو

ميسي ينفي جميع الشائعات ويدعو للتكاتف في مقابلة رسمية.. فيديو

بعد التقارير التي أشارت إلى أن هنالك العديد من المشاكل بين ليونيل ميسي نجم برشلونة ومدربه الإسباني لويس إنريكي، خرج الساحر الأرجنتيني بتصريح على الملأ ينفي ذلك جملةً وتفصيلاً.

ونفى ميسي في مقابلة مع قناة البرسا التقارير التي أفادت بأنه يسعى لإقالة إنريكي أو أنه يدير أمور النادي من خلف الكواليس أو أنه يريد الرحيل عن النادي.

وقليل ما يظهر ميسي في مقابلات تلفزيونية إلا أن الأمر يبدو الآن خارج عن السيطرة وبدأت وسائل الإعلام بنشر تقارير عارية عن الصحة قد تشوه سمعة ميسي لذلك إضطر للخروج بهذا التصريح.

ونشرت هذه المقابلة المصورة سابقاً قبل فترة وجيزة من لقاء برشلونة أمام أتلتيكو مدريد والذي إنتهى لصالح البرسا 3-1 في الليغا.

وسجل ميسي هدفه رقم 424 مع البرسا ليتخطة رقم الإسباني راؤول (423 هدفاً) الهداف التاريخي لريال مدريد.

المقابلة الكاملة لميسي:

“جئت لأقدم روايتي الخاصة للأحداث، سمعت أشياءً كثيرة. وأنا لا أقوم بنفي التقارير عادةً لأنهم يقولون بأن علاقتي كانت سيئة مع غوارديولا، وإيتو، وإبراهيموفيتش، وبويان … وأنني قمت بطرد العديد من الأشخاص من النادي. هذا ليس صحيحاً. وبغض النظر عن ما قالته وسائل الإعلام فأنا لم أكن لأسأل أن يقال مدربنا (اللياقة) جوانجو. هذا ليس صحيحاً، أنا لم أكن لأفعل ذلك أبداً”.

“إنه لأمر مؤلم لأن القصص خرجت من هنا، من برشلونة. لأنها لم تأتي من مدريد حيث هنالك محاولات لمهاجمتنا أحياناً. بعض الناس يريدون الإساءة إلى النادي والآن أكثر من أي وقت مضى المهم هو أن نتكاتف”.

“سمعت الكثير من القصص عني من قبل والآن. أنهم يحاولون القول إنني أُدير النادي. أنا مجرد لاعب في الفريق مثل باقي زملائي. أنا لا أتخذ قرارات أو أطلب من أي أحد إتخذاها. وأنا لا أطلب أي شيء للبقاء في النادي  لأنني ليس لدي نية لأذهب إلى أي مكان آخر. سمعت شائعات تقول أن والدي كان قد تحدث مع تشيلسي أو مانشستر سيتي … كلها أكاذيب. وأغتنم هذه الفرصة لنفي هذه الشائعات حتى يتسنى لجميع الناس معرفة الحقيقة”.

شاركنا بتعليقك