متصدر

نجم اتلتيكو مدريد يوجه اتهام خطير لـ الفيفا

توران-سيميوني

شكك قائد المنتخب التركي ونجم أتلتيكو مدريد الإسباني بنزاهة نتائج تصويت مدرب العام 2014 في جوائز الفيفا السنوية، والتي أسفرت عن فوز مدرب ألمانيا يواكيم لوف بالجائزة على حساب كل من مدرب ريال مدريد كارلو أنشيلوتي ومدرب أتلتيكو مدريد دييغو سيميوني.

وقد أظهرت نتائج التصويت الرسمي التي تم الإفصاح عنها لاحقاً، بأن توران صوّتَ للألماني لوف والبرتغالي جوزيه مورينيو والأرجنتيني سيميوني، على الترتيب، وهو ما يعطي الأول 5 نقاط والثاني 3 نقاط والثالث نقطة واحدة.

الجناح التركي كشف لاحقاً عبر حسابه الرسمي على “تويتر” أنه قام بمنح صوته للبرتغالي كريستيانو رونالدو كأفضل لاعب، ومدربه في أتلتيكو دييغو سيميوني كأحسن مدرب، مظهراً تعجبه كيف أظهرت نتائج التصويت غير ذلك بالنسبة لفئة المدربين، ومشدداً في نفس الوقت على قناعته بأن سيميوني هو المدرب الأفضل من دون شك بحسب قناعته الشخصية.

تصريحات توران الأخيرة من شأنها أن تثير علامات إستفهام كبيرة حول مصداقية الجائزة التي تمنح سنوياً من قبل الفيفا.

شاركنا بتعليقك