متصدر

باكياو هرب من بيته الى الشوارع في الصغر بعد ان اكل والده كلبه

باكياو

كشف مدرب ماني باكياو عن حقيقة صادمة في طفولة الملاكم الفليبيني الفذ قبل “نزال القرن” المزمع إقامته في 2 مايو المقبل أمام الأمريكي فلويد مايويذر في لاس فيغاس.

وبحسب فريدي روش المدرب الخاص للملاكم فإن باكياو عاش حياة قاسية كمشرد في سن الـ 12 قبل أن يصبح ملاكم محترف بعدها بسنتين فقط في محاولة للهروب من الفقر.

وقال روش: “لقد عاش في الشارع، حيث كان يشتري الدونات من المتجر ويبيع الواحدة مقابل أن يربح نيكل واحد من أجل العيش”.

اقرأ أيضاً: مشاجرة كبيرة بين الجماهير داخل حلبة ملاكمة مع نهاية النزال .. فيديو

وأضاف روش: “وكان ينام في صندوق كرتوني. وحارب في طريقه كل هذا ليصبح لاعب محترف في سن الـ 14، وأضحى الرجل الذي هو عليه الآن”.

وكشف روش عن السبب الحقيقي وراء تشرد ماني، حيث قال: “ماني هرب من المنزل بعد أن قام والده بأكل كلبه”.

ويُعتبر باكياو (36 عاماً) بطلاً قومياً في الفلبين ويتوقع أن يترشح لإنتخابات رئاسة البلاد عندما يعلن إعتزاله.

وأكد روش بأن جميع الفلبين تعشق باكياو وأنه عندما يلعب لا تحدث جرائم في الفلبين حيث أن كل الناس يتابعونه على شاشات التلفاز، وأكد أيضاً بأن باكياو بدأ بالذهاب للجامعة لدراسة السياسة حيث ستكون وجهته المقبلة بعد الملاكمة.

وخاض باكياو 64 نزالاً حيث فاز بـ 57 (38 ضربة قاضية) وخسر 5 وتعادل في نزالين.

شاركنا بتعليقك