متصدر

يونغبلود يعود لدائرة اهتمامات السلة الاردنية من جديد.. فيديو

يونغبلود يعود لدائرة اهتمامات السلة الأردنية من جديد

أكد مصدر مقرب داخل أروقة الاتحاد الأردني لكرة السلة بأن خيار تجنيس لاعب المحور الأمريكي جاي يونغبلود ما زال قائماً، وقد عادت الفكرة من جديد مع بدء تحضيرات النشامى للبطولات المقبلة تحت قيادة الصربي المخضرم رايكو تورومان.

وكان اللاعب ذاته قد دخل دائرة الاهتمام، لتعويض مواطنه الآخر راشيم رايت، قبل المشاركة المخيبة للآمال في دورة الألعاب الآسيوية التي أقيمت في مدينة إنشون الكورية الجنوبية، وخرج منها الفريق خالي الوفاض، حيث توج باللقب آنذاك المنتخب المستضيف على حساب إيران، بطل آسيا، فيما حل المنتخب الياباني ثالثاً.

وذكر المصدر ذاته بأن لاعباً يلعب حالياً في الدوري التركي هو ضمن الخيارات المتاحة أيضاً للتجنيس، حيث تنص لوائح الاتحاد الدولي لكرة السلة (FIBA) .على السماح لكل منتخب منضوي تحت مظلته بتواجد لاعب مجنس واحد في التشكيلة المعتمدة بالبطولات الرسمية.

ويعد يونغبلود، البالغ من العمر 31 عاماً، أحد أبرز اللاعبين في الدوري اللبناني لكرة السلة، ويلعب حالياً في صفوف فريق اتحاد ناديي بيبلوس وعمشيت (UBA) ويبلغ معدله النقطي حتى الآن 25,3 في المباراة الواحدة، إضافة لـ4,8 تمريرات حاسمة و1,9 سرقة للكرة.

وذكر اللاعب ذاته في تصريحات تلفزيونية سابقة بأنه مهتم جداً بالانضمام للمنتخب الأردني وأن يصبح أحد عناصره الأساسية، مثلما فعل راشيم رايت رفقة زملاءه السابقين، بعد قيادتهم للنشامى نحو التأهل لبطولة العالم في تركيا عام 2010.

يذكر أن المنتخب الأردني قد بدأ تدريباته منذ الأول من آذار/مارس الجاري استعدادأ لبطولة غرب آسيا المزمع إقامتها في إيران مطلع أيار/مايو المقبل، وكذلك بطولة آسيا للمنتخبات في الصين من 23 أيلول/سبتمبر وحتى 3 تشرين الأول/أكتوبر المقبلين.

ويترقب عشاق اللعبة عودة النجمين، صانع الألعاب المخضرم أسامة دغلس ولاعب الجناح المحترف في الدوري الصيني، زيد عباس، إلى صفوف الفريق الأول لبدء مشوار إعادة هيبة كرة السلة الأردنية على الساحتين الإقليمية والدولية بعد سلسلة من الهزات المتتالية خلال العامين الماضيين.

الفيديو:

شاركنا بتعليقك