متصدر

كوبا امريكا تشهد غياب عدد من نجوم اللعبة

كوبا امريكا تشهد غياب عدد من نجوم اللعبة

أعلنت ٤ من المنتخبات المشاركة في كوبا أمريكا لكرة القدم عن تشكيلة فرقها التي ستنافس في البطولة التي ستقام في تشيلي إنطلاقاً من 11 حزيران/يونيو المقبل بمشاركة 12 منتخباً.

وسيغيب عدد من النجوم الكبار عن البطولة لأسباب مختلفة، حيث أكد ميغيل هيريرا، مدرب المكسيك، أنه فضل إراحة كبار لاعبيه المحترفين في أوروبا، وعلى رأسهم خافيير هيرنانديز “تشيتشاريتو”، وجيوفاني دوس سانتوس، وهيكتور هيريرا، ودييغو رييس، وذلك من أجل إشراكهم في الكأس الذهبية لدول الكونكاكاف من 7 وحتى 26 تموز/يوليو المقبل.

وسيقود مهاجم أتلتيكو مدريد، راؤول خيمينيز، التشكيلة الإحتياطية للمكسيك في البطولة الأمريكية الجنوبية.

إقرأ أيضاً: البرازيل تغامر بتعيين دونغا بمنصب جديد قبل كوبا امريكا

في المقابل، سيضطر أوسكار تاباريز، مدرب منتخب الأوروغواي “حامل لقب النسخة الأخيرة من كوبا أمريكا”، أن يلعب منقوصاً من خدمات نجم برشلونة لويس سواريز، والذي ما زال يواجه عقوبة الإيقاف دولياً (9 مباريات رسمية)، لكنه سيتسلح بخدمات نجم باريس سان جيرمان، إيدنسون كافاني، ومهاجم بنفيكا، جوناثان رودريغير.

ويبدو أن مدرب المنتخب الأرجنتيني، تاتا مارتينو، سيكون سعيداً جداً هذه المرة، بعد أن ضمن تواجد كافة نجومه الكبار، على غرار ليونيل ميسي، وسيرخيو أغويرو (مانشستر سيتي)، وآنخل دي ماريا (مانشستر يونايتد)، وكارلوس تيفيز (يوفنتوس) ،وخافيير ماسكيرانو (برشلونة)، وخافيير باستوري (باريس سان جيرمان).

أما أصحاب الضيافة، المنتخب التشيلي، فقد أكد المدرب خورخي سامباولي أنه واثق من قدرات لاعبيه على تقديم بطولة مميزة، خاصة أن التشكيلة ستضم العديد من المحترفين في أوروبا، أمثال أليكسيس سانشيز (آرسنال)، ماتياس فيرنانديز (فيورنتينا)، غاري ميديل (إنتر ميلان)، وإدواردو فارغاس (كوينز بارك رينجرز).

وقبل الإعلان الرسمي عن تشكيلة البرازيل الرسمية للبطولة، تأكدت الأنباء حول غياب صانع ألعاب تشيلسي، أوسكار، بسبب معاناته من الإصابة في فخذه الأيمن، والتي أبعدته أيضاً عن صفوف النادي اللندني في الآونة الخيرة.

يذكر أن قرعة كوبا أمريكا قد وضعت منتخبات تشيلي والمكسيك والإكوادور وبوليفيا في المجموعة الأولى، فيما تواجدت الأرجنتين والأوروغواي وباراغواي وجامايكا في المجموعة الثانية، وضمت المجموعة الثالثة منتخبات البرازيل وكولومبيا وبيرو وفينزويلا.