متصدر

بوتشيتينو امضى ليالي كاملة وهو يحدق بزميله مارادونا !

بوتشيتينو امضى ليالي كاملة وهو يحدق بـ مارادونا !

كشف الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو مدرب توتنهام هوتسبير الإنجليزي حالياً بأنه كان أسعد رجل على وجه الأرض بعد أن كان زميل الغرفة إلى جانب مواطنه الأسطورة دييغو مارادونا.

وعندما كان يلعب بوتشيتينو مع النادي الأول في مسيرته نيويلز أولد بويز، إنضم مارادونا إلى الفريق في عام 1993 وكان هذا بمثابة الحلم الذي يتحقق لليافع بوتشيتينو.

وحصل بوتشيتينو وهو في الـ 21 من عمره على شرف النوم مع مارادونا في نفس الغرفة كزميلين وعن هذه التجربة قال بوتشيتينو: “من الصعب التعبير عن مشاعري. أعتقد أنني كنت أسعد رجل في العالم عندما قابلته للمرة الأولى وكان أكثر من الحلم”.

وأضاف: “أتذكر هذا الأمر دائماً لأنني أحببت كرة القدم ومارادونا. كانت له صورة كبيرة في غرفتي وكنت أنظر إليها كل ليلة. وبعدها قابلته وعندها نمنا في نفس الغرفة. حسناً، هو كان نائماً أما أنا فكنت مستيقظاً كنت أنظر إليه وكان من المستحيل أن أنام”.

وتابع: “من الصعب شرح تلك المشاعر أنا أحبه كثيراً وكل ما يتعلق به. أنا عرفت مارادونا .. مارادونا الحقيقي ليس الذي كنا نراه في الملعب ولكن خارج الملعب كان جنونياً. ولكن أؤكد لكم ستحبونه بسبب طاقته الإيجابية وشخصيته”.

وأكمل حديثه بالقول: “إنه يجعلك تشعر أنك الأفضل وكان مهتماً بكل من حوله وتعلمت كثيراً منه بسبب إهتمامه بمن حوله”.

وتذكر بوتشيتينو إحدى القصص الجنونية لمارادونا في فبراير 1994 حيث قال: “كنت معه في نفس الغرفة خلال استعدادات الموسم في مدينة مار ديل بلاتا الساحلية. وكان مارادونا يحب كرة السلة وذهب لحضور نهائي بطولة. وفي الصباح لم يكن على سريره”.

وأنهى حديثه بالقول: “بعد الغداء رأيناه على شاشة التلفاز وهو يطلق النار على الصحفيين في بونيس آيريس على بُعد 400 كيلومتر. كانت هذه آخر مرة يلعب معنا. بعد ذلك رأيته مرات قليلة”.

اقرأ أيضاً: رأي مارادونا بتقنية الفيديو التي لو تواجدت لحرمته من هدف “يد الرب”

شاركنا بتعليقك