متصدر

برشلونة يحقق ما عجز عنه اي فريق في تاريخ الليغا

برشلونة يحقق ما عجز عنه اي فريق في تاريخ الليغا

حملت المباراة الأخيرة لبرشلونة يوم أمس الثلاثاء في الليغا الإسبانية أمام خيتافي، وفوزه بسداسية نظيفة، بمعجزة أخفق فيها من سبقوه في تاريخ المسابقة المحلية منذ بدايته عام ١٩٢٩، وضرب من خلالها أكثر من عصفور بحجر واحدة، ليقترب أكثر من حسم اللقب على حساب ملاحقيه.

فقد نجح الفريق في توسيع الفارق في الصدارة، ولو مؤقتاً، مع أقرب ملاحقيه ريال مدريد  إلى ٥ نقاط كاملة، وذلك قبيل مواجهة النادي الملكي، صاحب الـ٧٩ نقطة أمام ألميريا اليوم الأربعاء.

كما تم تحقيق رقم قياسي في شوط واحد في اللقاء الماضي للبرسا، بعد أن نجح الرباعي ليونيل ميسي، ونيمار دا سيلفا، ولويس سواريز، وتشافي هيرنانديز بتسجيل هدف واحد وصناعة آخر على الأقل، وهو رقم قياسي جديد للنادي وللدوري الإسباني بشكل عام.

ونجح الثلاثي الهجومي ميسي (٤٩ هدف) ونيمار (٣٢ هدف) وسواريز (٢١ هدف)، والملقب بـ”MSN” في كسب إحدى التحديات مع منافسيهم في فرق المقدمة محلياً وإقليمياً، بعد أن كسروا حاجز الـ١٠٠ هدف سوية هذا الموسم في كافة المسابقات، ليصل الرقم إلى ١٠٢.

يذكر أن المباراة المقبلة للنادي الكتالوني ستكون أمام قرطبة في الدوري المحلي يوم السبت المقبل، حيث سيسعى لتوسيع الفارق قبل ٤ جولات من نهايته.