متصدر

لاعب فلسطيني لم تمنعه ساقه المبتورة من ممارسة الكرة.. فيديو

ابورائد

نشرت صحيفة “ماركا” الإسبانية تقريراً عن أحد اللاعبين الفلسطينين الذي فقد ساقه خلال العدوان “الإسرائيلي” الأخير على قطاع غزة والذي راح ضحيته ما يقارب ألفي شهيد و12 ألف جريح.

محمد أبو رائد، شاب كان يحلم بالوصول إلى النجومية لعشقه لكرة القدم ولكنه إضطر لبتر ساقه اليسرى بعد أن أصابته شظية خلال القصف على القطاع.

ومنذ أن كان في الـ 15 من عمره، ينتمي أبو رائد لأحد الأندية الشعبية وتدرج معه حتى أن أصبح من اللاعبين المهمين في الفريق الأول.

ويحاول أبو رائد المحافظة على لياقته البدنية ويقوم بتلقي العلاج الطبيعي من أجل الحصول على ساق صناعية قد تساعده على الأقل بممارسة اللعبة التي لطالمها أحبها.

الفيديو: